Slide
تذكار نياحة البابا ديسقورس البابا الخامس و العشرون ( 7 توت سنة 171 للشهداء )

فى مثل هذا اليوم من سنة 171 للشهداء ( 454 م ) تنيح البابا ديسقوروس البطريرك الخامس و العشرون من بطاركة الكرازة المرقسية ، لقبته الكنيسة ببطل الارثوئكسية لما واجهه فى مجمع خلقيدونية المشئوم و قراراته الظالمة من تعذيب و نفى.
بركة صلواتة و شفاعاتة فلتكن معنا امين .

Slide
تذكار نياحة البابا ديسقورس البابا الخامس و العشرون ( 7 توت سنة 171 للشهداء )

فى مثل هذا اليوم من سنة 171 للشهداء ( 454 م ) تنيح البابا ديسقوروس البطريرك الخامس و العشرون من بطاركة الكرازة المرقسية ، لقبته الكنيسة ببطل الارثوئكسية لما واجهه فى مجمع خلقيدونية المشئوم و قراراته الظالمة من تعذيب و نفى.
بركة صلواتة و شفاعاتة فلتكن معنا امين .

previous arrow
next arrow

كلمة البدء
الكنيسة القبطية الارثوذكسية فخر المسيحية و جوهرة الكنائس المسكونية

ان الكنيسة هى عطية الله للعالم ،فهى التى تشفع بالعالم و هى التى يشتم الله منها رائحة الرضا و السرور من خلال صلواتها و تسبيحها ، و فيها يشتم المؤمنين رائحة الملكوت و الحياة السمائية المقدسة فى ظل الحضرة الالهية مع تسبيح الملائكة و شفاعات القديسين.
فالكنيسة هى السماء على الارض حيث نتقابل مع الرب يسوع المسيح و نتناول جسده و دمه الاقدسين لنحيا بهما.

و بواسطتها نأخذ عطايا الروح القدس من خلال الاسرار المقدسة و الممارسات الروحية و نصير هيكلا لله . و فيها يأتى الينا الاب السماوى بكل مجده حيث يجتمع مع شعبه . و بهذا يصير الانسان فى شركة مع الثالوث القدوس من خلال الكنيسة.
و كنيستنا القبطية الارثوذكسية هى الكنيسة المستقيمة الرأى و الفكر و العقيدة و الصلوات و السلوك ، و هى كنيسة رسولية - حيث ان مؤسسها هو مارمرقس الرسول - وتقليدية حافظت على ما تسلمته من عقائد و نظم و طقوس و نقلته عبر الاجيال الى ابنائها سليما و غير منقوص.

تسلمته من الرب يسوع نفسه الذى سلم الرسل ثم الاباء الرسوليين وصولا الى ابائها الامناء فى كل زمان معتبرين هذا التعليم امانة اغلى واعظم من حياتهم . حتى دافعوا عن استقامة الايمان و التقليد المسلم لهم مرة من القديسين بكل بسالة فى وجه طغيان و بطش المنحرفين و المهرطقين.
و كم اجتازت عبر الزمان من اختبارات مريرة، اضطهادات،ضيقات،محاربات،بدع و هرطقات و خرجت منها جميعا ظافرة منتصرة لانها بحسب الوعد الالهى محفوظة و محمية بوعد الرب يسوع  "ابواب الجحيم لن تقوى عليها" (مت 16: 18). 

الهدف و رؤية الموقع

اننا نهدف الى :

1 - تقديم محتوى علمى و روحى أصيل يوثق ايمان و عقائد الكنيسة القبطية الارثوذكسية بنعمة ربنا يسوع المسيح له المجد و إلقاء الضوء على الكنوز المخفاة فى اعماق كنيستنا القبطية الارثوذكسية  التى تشع نورا للعالم اجمع. "أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ. لاَ يُمْكِنُ أَنْ تُخْفَى مَدِينَةٌ مَوْضُوعَةٌ عَلَى جَبَل،وَلاَ يُوقِدُونَ سِرَاجًا وَيَضَعُونَهُ تَحْتَ الْمِكْيَالِ، بَلْ عَلَى الْمَنَارَةِ فَيُضِيءُ لِجَمِيعِ الَّذِينَ فِي الْبَيْتِ." (مت 5: 15).

2 - تقديم محتوى يُعَّرِف و يُفَّهِم ابناء المسيح بما يعيشونه داخل كنيستهم من طقوس و ممارسات منقادة بروح الله القدوس جملةً و تفصيلاً فيصيروا معايشين الامور الكنسية بوعي و فهم. "وَالْفَاهِمُونَ يَضِيئُونَ كَضِيَاءِ الْجَلَدِ، وَالَّذِينَ رَدُّوا كَثِيرِينَ إِلَى الْبِرِّ كَالْكَوَاكِبِ إِلَى أَبَدِ الدُّهُورِ." (دا 12: 3).

3 - مساعدة الباحثين و الدارسين و خدام المسيح بالدخول الى العمق و الاستزادة بالمعرفة من اجل نشر كلمة المسيح الحية و الفعالة و الحقة الى ابنائنا و اخوتنا و تثبيتهم على ايمان كنيستهم القبطية الارثوذكسية كقول داود النبى :"فَيَكُونُ كَشَجَرَةٍ مَغْرُوسَةٍ عِنْدَ مَجَارِي الْمِيَاهِ، الَّتِي تُعْطِي ثَمَرَهَا فِي أَوَانِهِ، وَوَرَقُهَا لاَ يَذْبُلُ. " (مز 1 : 3 )

و نطلب من الرب يسوع المسيح ان يجعل هذا الموقع بكل محتواه لمجد اسمه القدوس و ان يكون سبب بركة للجميع و يكون عونا و سند للباحثين و الدارسين و خدام الكلمة و كل من اراد ان يعرف عظم كنيستنا القبطية الارثوذكسية.

سائلين الرب يسوع ان يعوض كل من كان له تعب لاظهار هذا العمل الى النور ،ببركة صلوات و شفاعات كل من والدة الاله دائمة البتولية امنا العذراء مريم ،و كاروز ديارنا المصرية القديس العظيم مارمرقس الرسول ،و البابا اثناسيوس الرسولى حامى الايمان ، و معلم الاجيال مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث ، و شفاعة كل مصاف القديسين . أمين.

كونوا معافين فى الرب.

الاساس الايمانى للكنيسة القبطية الارثوذكسية 

ان الاساس الايمانى للكنيسة القبطية الارثوذكسية هو الايمان بالله الواحد فى الجوهر، مثلث الاقانيم ( الاب و الابن و الروح القدس ).

و ان السيد المسيح هو الله الظاهر فى الجسد، فهو اقنوم الابن الذى تجسد لاجل فداء الانسان، هذا يتضح حين سأل السيد المسيح تلاميذه : من تقولون انى انا ؟ فأجابه بطرس " انت المسيح ابن الله الحى " ( مت 16 ) ،و هذا الاعلان الالهى الذى نطق به بطرس الرسول هو الصخرة ( صخرة الايمان بألوهية الرب يسوع ) التى بنى عليها الرب يسوع كنيسته فى العهد الجديد.

من أقوال الأباء

مجموعة متنوعة من أقوال الآباء

ان لم تكن الخطية قد انتزعت منك، فيجب ألا ينتزع منك الرجاء فى المغفرة

القديس اغسطينوس 

ان كنا نتألم بسبب بغضة العالم فقد احتمل يسوع هذا

القديس البابا اثناسيوس الرسولى

وَأَمَّا هُمْ فَخَرَجُوا وَكَرَزُوا فِي كُلِّ مَكَانٍ، وَالرَّبُّ يَعْمَلُ مَعَهُمْ وَيُثَبِّتُ الْكَلاَمَ بِالآيَاتِ التَّابِعَةِ. (مر 16: 20)

القديس مارمرقس الرسول

مَنْ لا يعترف أن عمانوئيل هو الله بالحقيقة، وبالتالي لا يعترف أن العذراء القديسة هي والدة الإله لأنها ولدت جسديًا كلمة الله المتجسد، فليكن محروما

القديس البابا كيرلس عامود الدين


يليق بنا ان نتحدث بلا خجل او خوف عند الاعتراف بربنا يسوع و تعاليمه

القديس باسيليوس الكبير

 

إحفظوا شواهد الايات. و كل عقيدة من العقائد احفظواالايات التى تدل عليها. و علموها لاولادكم و حفظوها لهم . 

قداسة البابا شنودة الثالث

أحدث الموضوعات بالموقع

  • القديس البابا ديسقوروس البابا الخامس و العشرون من باباوات كرسى الكرازة المرقسية

    وُلِدَ البابا ديسقوروس بالإسكندرية وتعلم بمدرستها اللاهوتية وأظهر نبوغاً عظيماً في دراستها فأعُجب به القديس كيرلس الأول البطريرك الرابع والعشرون، وعينه سكرتيراً خاصاً له، وهذا المنصب العظيم لم يشغل القديس عن الدرس والإطِّلاع بل كان يبحث في مؤلفات الآباء........( تابع المزيد )

    ضمن سير قديسين إقرأ المزيد...
  • بدعة الأبيونية Ebionites / الناصريين ( النصارى ) - سلسلة بدع و هرطقات قديمة

    الأبيونية بدعة نادى بها فريق من اليهود الذين اعتنقوا المسيحية .لكنهم لم يشاءوا أن يتركوا طقوس و عادات اليهود التى فرضتها الشريعة الموسوية فى العهد القديم . فهم طراز المسيحين المتهودين ، جذبتهم المسيحية بتعاليمها و لكن ثقل عليهم أن يتركوا طقوسهم القديمة لذلك جاءت مبادئهم خليطًا بين المسيحية و اليهودية .

    و الأبيونية هرطقة ظهرت فى أيام المسيحية الاولى ، ولكنها لم تصبح مذهبًا إلا فى أيام حكم الإمبراطور تراجان 52 – 117 م .

    ضمن لاهوت مقارن إقرأ المزيد...
  • المعنى الصحيح فى إستخدام المسيح للقبى"ابن الله" و "ابن الانسان"

    السيد المسيح له المجد جمع بين كونه ابن الله ، و ابن الانسان معا. فهو ابن الانسان ، لانه نزل من السماء و اتخذ صورة الانسان. وعندما اراد ان يتجسد من اجل خلاص البشرية، حل بلاهوته فى بطن العذراء مريم ، و اتخذ منها جسدا بروح انسانية عاقلة ،و اتحد بها اتحادا كاملا، و بعد تسعة اشهر كاملة، خرج من بطن العذراء مريم، إلها متأنسا، اى انه ظهر فى انسانية كاملة. فظهر طفلا و هو الله الكلمة.

    إذن مع انه إله و فيه كل ملء اللاهوت، لكنه اتحد بالناسوت، و ظهر انسانا كاملا ،مثله مثل اى انسان اخر لكن دون خطية، فيه كل ما للانسان من صفات انسانية بكامل خصائصها. و على هذا النحو صار انسانا ، و ابن انسان لانه ابن مريم. حيث ولد منها و خرج من احشائها انسانا كاملا.

    و هذان اللقبان أكد عليهما الرب يسوع اثناء محاكمته كما جاء فى انجيل مار متى البشير:

    "وَأَمَّا يَسُوعُ فَكَانَ سَاكِتًا. فَأَجَابَ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ وَقَالَ لَهُ: «أَسْتَحْلِفُكَ بِاللهِ الْحَيِّ أَنْ تَقُولَ لَنَا: هَلْ أَنْتَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ؟»قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنْتَ قُلْتَ. وَأَيْضًا أَقُولُ لَكُمْ: مِنَ الآنَ تُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ جَالِسًا عَنْ يَمِينِ الْقُوَّةِ، وَآتِيًا عَلَى سَحَاب السَّمَاءِ»" (مت 26: 63-64).

    و نحن فى هذا البحث سنشرح كلا اللقبين من حيث الغرض و البعد الكتابى و اللاهوتى لكليهما و خاصة لقب ابن الانسان ، لان البعض يشككون و اخرون يعثرون لحرفية فهمهم معنى لقب ابن الانسان.

    ضمن إيمان وعقيدة إقرأ المزيد...
  • هل قصة ادم و حواء و الحية قصة اسطورية غير حقيقية اى انها ميثولوجيا بحسب تعبير احد الاكليروس ؟

    فى البداية يجب ان نُعَّرف ان الميثولوجيا مصطلح يعنى اساطير اى انها غير حقيقية و هى نوع من الادب الخيالى.

    هذا الادعاء فيه تشكيك لبعض القضايا الايمانية منها انه :

    ضمن اسئلة و استفسارات إقرأ المزيد...
  • البابا ديمتريوس الكرام البطريرك الثانى عشر

    كان فلاحا بسيطا أميا لا يعرف القرأة و الكتابة لكنه كان محبا للتعليم ،كان متزوجا لكنه بتولا عفيفا ،اصبح بطريركا يرأس الكنيسة لكنه متضعا كان يجلس عند اقدام المعلم الذى يتعلم منه، كان امينا على كل ما ائتمنه الله عليه فأمد الله فى عمره فعاش حتى صار عمره 105 عاما. منها ثلاثًا وأربعين سنة في الرياسة.

    هو الذي وضع حساب الأبقطي الذي به تستخرج مواقيت الأصوام على قواعد ثابتة.

    ولم يفتر أيام رئاسته عن تعليم المؤمنين وتثبيتهم في الإيمان الصحيح، ولما كبر وضعف كان يحمل على محفة إلى الكنيسة ليعلم الشعب.

    أكمل جهاده المبارك في اليوم الثاني عشر من شهر بابه وتنيَّح بسلام .

    بركة صلاته تكون معنا آمين.

    ضمن سير قديسين إقرأ المزيد...