لاهوت مقارن

لاهوت مقارن

"وَلكِنْ إِنْ بَشَّرْنَاكُمْ نَحْنُ أَوْ مَلاَكٌ مِنَ السَّمَاءِ بِغَيْرِ مَا بَشَّرْنَاكُمْ، فَلْيَكُنْ «أَنَاثِيمَا». كَمَا سَبَقْنَا فَقُلْنَا أَقُولُ الآنَ أَيْضًا: إِنْ كَانَ أَحَدٌ يُبَشِّرُكُمْ بِغَيْرِ مَا قَبِلْتُمْ، فَلْيَكُنْ «أَنَاثِيمَا»" ( غل 1 : 8-9 )

الأبيونية بدعة نادى بها فريق من اليهود الذين اعتنقوا المسيحية .لكنهم لم يشاءوا أن يتركوا طقوس و عادات اليهود التى فرضتها الشريعة الموسوية فى العهد القديم . فهم طراز المسيحين المتهودين ، جذبتهم المسيحية بتعاليمها و لكن ثقل عليهم أن يتركوا طقوسهم القديمة لذلك جاءت مبادئهم خليطًا بين المسيحية و اليهودية .

و الأبيونية هرطقة ظهرت فى أيام المسيحية الاولى ، ولكنها لم تصبح مذهبًا إلا فى أيام حكم الإمبراطور تراجان 52 – 117 م .

كانت كنيسة المسيح واحدة مستقيمة الفكر و العقيدة ايمانها هو الاعتراف بألوهية السيد المسيح ،جامعة كل الشعوب و الاجناس داخل هذا الفكر الواحد طيلة اربعة قرون ،الى ان بدأت تيارات و امواج الافكار المنحرفة تضرب فى الثوابت المسلمة لها من الرب يسوع و القديسين ، فدخل الشيطان بالاختلافات ،و صارت الانقسامات و الانشقاقات كما سنوضح هنا

فى هذا البحث نستعرض الفروق العقائدية المختلف عليها بين الكنيسة الارثوذكسية و الكنيسة الكاثوليكية فى سر المعمودية ، و قد اقتبسنا فى مرجعيتنا الكاثوليكية اقتباسات من نصوص التعليم الكنسي للكنيسة الكاثوليكية المنشور على موقع الفاتيكان الرسمي لنستعرض بعض الأفكار الدخيلة على الكنيسة الأولى المستلمة من الرسل مع توضيح الرد الارثوذكسى على هذه الانحرافات العقائدية ( كما هو مرفق بالبحث )

من هم السبتيون الادفنتيست؟
 
طائفة بدأت في الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1831م وتم تسجيلها رسميًا هناك سنة 1861م. وقد دخلوا إلى مصر سنة 1932م على أنهم مسيحيون (وهم ليسوا كذلك) ومؤسسها "وليم ميللر"، و نبيتهم  ورسولة الأدفنتست المزعومة السيدة "إيلين هوايت" 
 
و فى مصر رئيس هذه الطائفة هو هلال دوس و جلال دوس صاحب شركة فاميلى فودز و شركةإيفون.
 
و اليكم اهم معتقداتهم الفاسدة :